التاريخ يعيد نفسه. عندما رفضت أحزاب الكتلة وجود البصري في حكومة التناوب وهكذا كان ردُّ الديوان الملكي!

0 26169

لا يوجد تعليق

رد على التعليق