انتخاب رئيس مجلس النواب الأحد وهؤلاء هم المتنافسون

0 4118

أفادت مصادر مطلعة لموقع “بالواضح” أنه تقرر عقد الجلسة العامة لانتخاب رئيس مجلس النواب يوم الأحد المقبل 15 يناير 2016، وذلك بطلب من عبدالواحد الراضي، بوصفه الأكبر سنا ضمن أعضاء المجلس.

وأضافت مصادر الموقع أنه وباعتبار الجلسة يتراسها الأكبر سنا فقد تم توجيه دعوات للبرلمانيبن الحضور لجلسة انتخاب هياكل المجلس الأحد.

 ويأتي هذا الإجراء البرلماني المفاجئ بعد دعوة الملك في مجلسه الوزاري أول أمس الثلاثاء إلى تشكيل مجلس النواب من أجل إتاحة الفرصة للتصويت على قوانين الاتحاد الافريقي، وذلك في أجل لا يتعدى ثلاثة أسابيع، بسبب انعقاد القمة الافريقية أواخر الشهر الجاري والتي ستشهد عودة المغرب إلى مقعده الإفريقي.
إلا أن ما يلفت الانتباه إلى هذه النازلة المعقدة، هو في تشكل مجلس النواب ولجانه قبل تعيين الحكومة، ما يطرح مسألة أخلاقيتها، ومخالفتها للأعراف الدستورية والديمقراطية.
وبخصوص المتنافسين على رئاسة مجلس النواب كشفت مصادر موقع “بالواضح” هوية المرشحين الأقوى وهما: مصطفى المنصوري عن حزب التجمع الوطني للأحرار، والحبيب المالكي عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.
ويرى منتقدو قرار الراضي في عقد جلسة انتخاب رئيس مجلس النواب، أن من كان وراء كل ذلك هو اخنوش الذي انتقم من بنكيران بسبب إقصائه من مشاورات تشكيل الحكومة، وإصداره بلاغ “إنتهى الكلام” ليبسط سيطرته على مجلس النواب وهياكله، ويبقى بذلك المصباح بلا أخضر ولا يابس.
فيما يرى مؤيدو خطوة الراضي، أن قراره كان في محله، باعتبار ذلك تمليه المصالح العليا للوطن، ومما لا يجب التلاعب بمصير البلد لأجل انتظار حكومة قد تتشكل وقد لا تتشكل داخل الأجل المذكور.

لا يوجد تعليق

رد على التعليق